استيقظ أهالي زحلة اليوم على خبر حادث سير مروع على اوتوستراد زحلة، أودى بحياة السيدة ندى أشقر.

زوج آخر فقد زوجته، عائلة جديدة تبكي رحيل فرد منها والسبب كان ولا يزال اوتوستراد زحلة او طريق الموت، الذي يودي بحياة عشرات المواطنين سنوياً والذي اعتبرته لجنة السلامة المرورية في زحلة اولوية عملها منذ انطلاقها مع بلدية زحلة معلقة وتعنايل في أواخر ٢٠١٦.

وأخذت بلدية زحلة على عاتقها تمويل هذا المشروع منذ عدة أشهر، الذي وكما أكّد لنا الرائد ميشال مطران رئيس لجنة السلامة المرورية، انه بحال تنفيذ المشروع سيُصبِح عدد قتلى حوادث السير على هذا الأوتوستراد صفر قتيل!

وبعد موافقة وزارة الأشغال على المشروع، البلدية اليوم بصدد إعداد دفتر شروط، لطرحه على التلزيم والمباشرة بتنفيذه.

نقل عن zahletoday.com