بلدية زحلة تفتح أبوابها لتلاميذ من بعلبك في زيارة تعارف وتفاعل

ضمن مشروع مواد الاجتماعيات الذي يهدف الى اكتشاف المناطق البقاعية، رافقت مدرسة راهبات القلبين الاقدسين في بعلبك، تلاميذ الصف السادس أساسي فيها، الى زيارة ثقافية لمدينة “زحلة”، بالتنسيق مع بلديتها.
كان في إستقبال التلاميذ عضو المجلس البلدي الدكتورة بولين البلعة الزوقي ممثلة رئيس البلدية المهندس اسعد زغيب، حيث جرى تعريف التلاميذ على المدينة وأبرز معالمها السياحية والتراثية، وعلى بلديتها التي الى جانب حرصها على الإنفتاح على الآخر المختلف، أيا كانت نقاط إختلافه سواء أكانت جسدية أو عرقية ودينية، تبدي أيضا حرصا كبيرا على البيئة ونظافتها، من خلال عدة مشاريع نفذتها، آخرها إعادة تأهيل القصر البلدي وفقا لمعايير صديقة للبيئة.
بعد جولتهم في أرجاء البلدية شاهد التلاميذ ثلاثة أفلام وثائقية حول تاريخ المدينة التي لها نشيدا خاصا وعلما خاصا، والنشاطات السنوية التي تقوم بها، وغنى مائدتها وتميزها التي جعلت من زحلة عضوا في شبكة المدن المبدعة عن فئة المطبخ والتذوق، الى تميز المدينة بعاداتها، وخصوصا بالنسبة ل “ضيافة العيد” التي يعتبر الكعك بحليب أساسها، فتذوق التلاميذ هذا الكعك قبل أن يتابعوا برنامج يومهم.
بمواكبة من الشرطة البلدية إنتقل التلاميذ وأساتذتهم ترافقهم الزوقي الى مقام سيدة زحلة والبقاع “شخص العذراء” حيث استقبلهم الأب الدكتور الياس أبو شعيا وقدم للتلاميذ شرحا وافيا عن تاريخ المقام ومراحل إستكماله، وأهميته بالنسبة لأهالي زحلة وللمؤمنين الذين يتعبدون للعذراء من مختلف المناطق.
لينهي التلاميذ زيارتهم الى زحلة في بارك جوزف طعمه سكاف البلدي، هذا البارك الذي تحول الى فسحة للهواء العليل في مختلف أرجائه، ومقصدا آمنا للعائلات الزحلية والأطفال.

طلعة “معمل الثلج” في زحلة ليست “نزلة”

طلعة “معمل الثلج” في وسط زحلة، أو التي يعرفها البعض بإسم “طلعة ال”لاروندا” نسبة الى مؤسستين عرفتا إزدهارا في هذا الموقع خلال فترات متفاوتة، فتحت مجددا أمام السيارات والمشاة ولكن بحلة جديدة.
فـ ال “نزلة” على هذه “الطلعة” ممنوعة بإستثناء للمشاة، ولهؤلاء جرى تجهيز أدراج مع “درابزين” يسهل إستخدامها من بولفار زحلة صعودا بإتجاه التقاطع المؤدي الى أحياء مار أنطونيوس، ومار الياس، وسيدة النجاة والراسية، أو بالعكس، فيما على العابرين بالسيارات الإلتزام بإشارات السير التي جهزت في المكان، الى إشارات السلامة المرورية، ووجهة الطريق المؤدية سواء لأحياء زحلة الجنوبية، أو الى “بولفار” الياس الهراوي مجددا.
لماذا طلعة وليست نزلة؟
هنا شرح رئيس بلدية زحلة- معلقة وتعنايل أسعد زغيب:
جاء تأهيل الطريق بعد أن لاحظت البلدية كمية السيارات التي تجتازها يوميا بإتجاه أحياء المدينة الجنوبية، والتي تقدر بنحو 80 بالمئة من مجمل العابرين للبولفار، ومعظمهم من أبناء الأحياء العائدين الى بيوتهم بعد يوم عمل، حيث يفضل هؤلاء بدلا من التوجه نحو أوتيل قادري لسلوك الطريق المؤدية الى الجزء الأعلى من المدينة، إختصار المسافة مباشرة بإتجاه أحيائهم، وهي في الواقع اسرع طريق مؤدية الى البيت بالنسبة لهؤلاء. ولكن في المقابل إذا كان هؤلاء متجهين الى أعمالهم، فإن هذه الطلعة لا توصل الى العمل، بل منفذها في نهاية السوق التجاري، وبالتالي لا يستفيد تجاريا من النزلة سوى بضعة مؤسسات، بينما الأنسب لتنشيط حركة البولفار أن يدخل الزبائن الى السوق التجاري من اوله.
في المقابل شكلت الحاجة لتأمين درج يربط الأحياء الجنوبية ببولفار زحلة الهدف الأساسي من تأهيل هذه الطلعة. إذ لاحظت البلدية أن سكان هذه الأحياء يفتقدون لخط مشاة لائق من والى بولفار المدينة، خصوصا أن الأدراج القديمة على “الطلعة” كانت ضيقة جدا، وتفتقد لمعايير السلامة، ما جعل الخيار الوحيد لدى معظمهم سابقا في إستخدام الدرج المحاذي لنادي أبناء أنيبال.
وبموازاة تأهيل الطريق للسيارات والمشاة كان لا بد من تحديد نظام سير واضح لإستخدامها، وعليه أغلق منفذ الطريق الموازي بإتجاه بولفار الياس الهراوي لما كان يتسبب به من حوادث، ليفتح منفذ عمودي بإتجاهه، مع فاصل مدروس بين السيارات الداخلة الى المفرق وتلك الخارجة منه، حيث جهز هذا المفرق أيضا بإشارة ضوئية للفت إنتباه العابر للأوتوستراد، وإشارات التوقف الإلزامية، ووجهة السير.
يذكر أخيرا أنه على رغم غياب التاريخ الواضح لنشوء “طلعة معمل الثلج”، فإنها ترتبط بشق بولفار المدينة في سنة 1929. حيث بقيت هذه الطلعة قبل إستحداث أوتوستراد الياس الهراوي المنفذ الوحيد لأحياء زحلة الى وسط البولفار من دون أن يعرف ما اذا كانت قد إستخدمت منذ البداية للسيارات. علما أن الطلعة نشأت على خندق قديم للمياه ينطلق من حي المعالفة بإتجاه مجرى نهر البردوني، ولا تزال معالمه موجودة تحت الطريق وفقا للمهندس نديم الحجار. وللإستفادة من مياه “السكر” التي كانت تتدفق في الموقع، نشأ معمل الثلج، الذي كان يؤمن الحاجة سابقا لقوالب الثلج الكبيرة، لتعرف الطلعة بشهرة المعمل، حتى بعد إزالته إثر إستحداث “بولفار” الياس الهراوي.

سفير أرمينيا في بلدية زحلة مستمعا لأحوال المدينة ومواطنيها الأرمن

الى زحلة، حيث للزحليين من أصل أرمني حضورا واسعا، وسوقا سمي عرفيا على إسمهم منذ سنة 1918 الى أن جرى تدوينه رسميا في سجلات بلدية زحلة –معلقة وتعنايل في كانون الأول من سنة 2018، حضر في نهاية الأسبوع الماضي السفير الأرميني فاهاكن أتابيكيان، مخصصا بلديتها بزيارة على هامش تلبية دعوة رئيس تجمع الصناعيين نقولا أبو فيصل، حيث إستمع أتابيكيان من رئيس البلدية المهندس أسعد زغيب لشرح مفصل حول تاريخ الجالية الأرمنية في زحلة،والدور الذي لعبته في نهضة المدينة وإقتصادها، بحيث بات أرمن زحلة جزءا من النسيج الزحلاوي وشريكا في كل المحطات الزحلية. وتطرق الطرفان الى سبل تفعيل العلاقات وتوطيدها بشكل أكبر، عبر مواءمة مدينة زحلة مع مدن أرمنية تتشارك معها الإهتمامات والمميزات والعمل على خلق علاقات تعاون مستمرة بينها. وإنتهى اللقاء على أمل زيارات متبادلة ومتكررة بين الطرفين.

 

سر خميس الأسرار في زحلة

سر “خميس الأسرار” في زحلة

ليست “زيارة السبع كنائس” تقليدا خاصا بمدينة زحلة في يوم خميس الأسرار، ولكن حرص الزحليين على “طقوسها الإجتماعية”، يعطيها صبغة خاصة تلتصق بأحياء زحلة القديمة خصوصا، حيث التجمع الأكبر للكنائس، التي تتحول في مساء هذا اليوم الى محج للزوار، من مختلف أحياء المدينة، ومن خارجها.
في هذه الليلة يحاط “المصلوب” بالمؤمنين، ويصمد القربان المقدس على مذابح الكنائس ليسجد أمامه المؤمنون ويتباركوا….
فكيف بدت زحلة في هذه الليلة، هذه بعض لقطات …

التحدي الثقافي ٢٠١٨-٢٠١٩ ( من اجل مواطنة سليمة )

إختتمت بلدية زحلة معلقة وتعنايل “برنامج التحدي الثقافي ٢٠١٩” (من اجل مواطنة سليمة) الذي ضم طلاباً من مختلف مدارس قضاء زحلة، تنافسوا ثقافياً طيلة ٤ أشهر حيث جمعتهم الصداقة والأخوة الى جانب المنافسة،
فكان التقارب بين هولاء الطلاب بمختلف انتماءاتهم ومناطقهم الهدف الأسمى والربح الأكبر الذي أراده رئيس البلدية المهندس اسعد زغيب ونجح بتحقيقه من خلال هذا “التحدي”.

وقد أكّد رئيس البلدية اسعد زغيب في كلمته، أن جمع جميع الطلاب وردم الهوة فيما بينهم كان المكسب والهدف، الى جانب المنحى الثقافي الهام لهذا البرنامج الذي من شأنه حث الطلاب والجيل الجديد على كسب المعرفة والخوض في غمار الثقافة والعلم، واظهار قدراتهم الفكرية.
ودعا الى الإلتقاء من خلال الثقافة التي تجمعنا كمجتمع واحد موحد قضيتنا النهوض بالوطن ، معلنا عن الإستمرار بالبرنامج للسنة القادمة بالتعاون مع بلديات ومدارس القضاء كافة من اجل جمع أبناء المنطقة في بوتقة واحدة كما كنا قبل الحرب البغيضة .
كما وتطرّق زغيب في كلمته الى مواضيع إنمائية زحلية.
بعدها تم توزيع الشهادات والجوائز القيمة على التلاميذ حيث تراوحت قيمتها بين المليون ونصف ليرة للذين احتلوا المراتب الاولى، والمليون ومائة وخمسون الف ليرة للمرتبة الثانية و٧٥٠ الف ليرة لطلاب المرتبة الثالثة.
وقد جمع اللقاء الحاشد رؤساء بلديات قضاء زحلة ومدراء المدارس اضافة الى أهالي الطلاب والإعلاميين والهيئات الثقافية والإجتماعية حيث قدمت للحفل مذيعة البرنامج الإعلامية ميرا كساب واستهل كلماته معد البرنامج الأستاذ كمال نخلة الذي أشاد بالتعاون الذي جمعه بالبلدية منوها الى أنها تجربة فريدة يطمح الى تكرارها ومثمنا التوجه الوطني الإنساني الذي لمسه لدى رئيس وأعضاء المجلس البلدي، كما وقدم للرئيس زغيب درعا تذكاريا ، وانتقل بعدها الجميع الى كوكتيل أعد للمناسبة .

بلدية زحلة معلقة وتعنايل تنعي رئيسها الاسبق الريس ميشال سابا

ببالغ الألم والحزن ينعي مجلس بلدية زحلة – معلقة وتعنايل رئيس البلدية الأسبق الأستاذ ميشال سابا،
الذي وافته المنيّة يوم السبت ٢٣ آذار ٢٠١٩ ،
وهو الكبير الذي أعطى الكثير للمدينة واهلها، فكان يعمل بصمت واندفاع وتفان لتأمين الخدمة العامة للمدينة في أحلك الظروف، جائلاً بين زحلة وسائر البقاع وشطري العاصمة، لا سيّما في زمن الحكومتين، لمتابعة المشاريع الانمائية، واضعا نصب عينيه اعلاء شأن المدينة وتطويرها.
كان على علاقة ممتازة بجميع ابناء المدينة وفاعلياتها وقواها السياسية. إلتزم بالقانون الى أقصى الحدود ووصف بصاحب الكف النظيف والآدمي.
فبغيابه تخسر زحلة ركناً أساسياً من أركانها، وهو الذي عشق زحلة واعطاها الكثير وأخذ منها صفات الشهامة والمروءة والتفاني.
إن رئيس وأعضاء المجلس البلدي الذين آلمهم فقدان الريّس ميشال سابا يرجون من الله ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويشمله بفيض مغفرته ويتقدمون من عائلته ومحبيه وأهالي زحلة بأحر التعازي،
ويدعون جميع أهالي المدينة للمشاركة عند الرابعة من بعد ظهر غد في تشييع الراحل الكبير في كاتدرائية القديس نيقولاوس للروم الأرثوذكس.

ميشال سابا في سطور :

– عضو مجلس بلدية زحلة-المعلقة (١٩٦٣ – ١٩٨٠)
– نائب رئيس مجلس بلدية زحلة-المعلقة (١٩٨٠-١٩٨٥)
– رئيس مجلس بلدية زحلة – المعلقة (١٩٨٥-١٩٩١).
– من مؤسسي غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة والبقاع عام ١٩٦٧
– رئيس مجلس ادارة الاتحاد الوطني للتسليف التعاوني ١٩٩١-١٩٩٥

المجلس البلدي اتخذ قراره النهائي: ٧٠٠٠ م للمجمع الجامعي الموحد، و ٣٠٠٠ م للملعب الرياضي البلدي.

المجلس البلدي اتخذ قراره النهائي: ٧٠٠٠ م للمجمع الجامعي الموحد، و ٣٠٠٠ م للملعب الرياضي البلدي.

عقد مجلس بلدية زحلة مساء الجمعة، اجتماعه الاسبوعي برئاسة رئيس المجلس المهندس اسعد زغيب.
وبعد التشاور بموضوع الأرض المخصصة للمبنى الجامعي الموحد في زحلة، تم التوافق بالإجماع على تقليص مساحة ال ١٠٠٠٠ م التي كانت مخصصة لانشاء ملعب بلدي، وتخصيص ٧٠٠٠ م منها للمجمع الجامعي في زحلة وبذلك تصبح مساحة المجمع الجامعي ٤٢ الف م.
ومن جهة أخرى استبقت البلدية ٣٠٠٠ م من ال ١٠٠٠٠ لتنشئ عليها ملعب رياضي للمدينة.

وأعلمت بلدية زحلة رئيس الجامعة اللبنانية والوكالة الفرنسية للتنمية AFD بقرارها، وقد لاقى ترحيباً وتجاوباً من الطرفين

 

 

 

http://www.elnashra.com/news/show/1296291

http://www.newszahle.com/?p=news&i=1364

http://www.asdaazahle.com/page.php?p=news&i=1077#.XJc1OLgucDs.whatsapp

http://www.alraiionline.com/news/8655

مدير الوكالة الفرنسية للتنمية يزور بلدية زحلة ويتفقد ارض المبنى الجامعي

زار مدير الوكالة الفرنسية للتنمية في لبنان وسوريا السيد “اوليفييه راي ” على رأس وفد من الوكالة،
بلدية زحلة – المعلقة وتعنايل حيث اجتمعوا برئيس البلدية المهندس اسعد زغيب، واطلعوا منه على المشاريع الإنمائية التي ينوي تنفيذها في زحلة، وأبدوا إعجاباً كبيراً برؤية زغيب وأفكاره التي من شأنها تطوير المدينة وتحويلها الى مدينة
نموذجية رائدة؛
ثم جال الجميع في شوارع زحلة حيث زاروا البارك البلدي الذي نفذته البلدية بمساعدة من ال AIMF بلغت حوالي ١٠٪؜ من قيمة المشروع .
وانتقلوا بعدها الى حوش الامراء وزاروا المكان المقرر لإنشاء محطة النقل المشترك ، ومكان إقامة المسلخ البلدي ، وملعب نادي الشباب حوش الأمراء ،
بعدها تفقد الوفد مكان الأرض المنوي إقامة المجمّع الجامعي للجامعة اللبنانية عليها، واستمعوا الى آراء زغيب وطروحاته في هذا الشأن مبدين تجاوباً معها الى أقصى الحدود.

 

 

 

 

 

 

 

 

http://www.newszahle.com/?p=news&i=1350

https://wp.me/pajvYQ-UC

https://www.facebook.com/1371739936250089/posts/2102519413172134?sfns=mo

http://www.asdaazahle.com/page.php?p=news&i=1073

https://bit.ly/2FpX1LW

http://www.alraiionline.com/news/8637

//www.newszahle.com/?p=news&i=135

بيان صادر عن بلدية زحلة – معلقة وتعنايل

بيان صادر عن بلدية زحلة – معلقة وتعنايل

طالعتنا اليوم مؤسسة مياه البقاع ببيان اقل ما يقال فيه انه محاولة بائسة لتبرير الفشل والإهمال الذي يلاحق أعمالها منذ مدة،
وكأن قدر الزحليين ان يعيشوا دائما إهمال وسوء إدارة هذه المؤسسة التي تحاول التملص والتخلص من مسؤولياتها وذلك بتبرير ما لا يبرر ورمي المسؤوليات جزافا.

اننا اذ نحمّل كامل المسؤولية في ما حصل ويحصل على الطرقات داخل النطاق البلدي من حفريات وطمر وإعادة حفر ومد قساطل في نفس المكان لأكثر من مرة نتيجة سوء التخطيط وعدم دراية المؤسسة بحاجات المنطقة ، نهيب بالمعنيين التدخل فورا لوقف ما يحصل ومحاسبة المسؤولين، علما بأن بلدية زحلة معلقة وتعنايل سوف تبادر فورا إلى وضع حد لهذه المهزلة.