زحلة مدينة الأعياد

افتتحت بلدية زحلة المعلقة – تعنايل قرية البردوني الميلادية بحضور سيادة المطران عصام درويش والمطران بولس سفر وممثل عن المطران جوزف معوض ونائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي والنواب سليم عون وعاصم عراجي وإدي دمرجيان والنواب السابقين إيلي ماروني وطوني بوخاطر وجوزف معلوف ومنسقي أحزاب التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية والكتائب اللبنانية والمردة، وممثلي الأجهزة الأمنية.

بعد كلمة الافتتاح قام المطران درويش بتلاوة صلاة خاصة بعيد الميلاد ثم كانت كلمة لرئيس البلدية المهندس اسعد زغيب رحب فيها بالحضور الكريم قائلا :

“…. للسنة التالتة على التوالي
عم نحتفل نحنا واياكون هون
بقلب زحلة
و وين في مطرح اجمل من القلب
نجتمع فيه
وين في مطرح أنقى من القلب
نستقبل فيه طفل المغارة

اليوم نحنا هون لأنو انتو هيك بدكون
لأنو الخمسين الف بقاعي
يلي عم يزورو هالقرية الميلادية
كل سنة هيك بدون
ولأنو الستين عيلة
اللي عم يشاركو بصناعة
هيدا الحدث الميلادي هيك بدون …”

مضيفا :
“… بلدية زحلة مش بس للتزفيت وتصليح لمبة وفتح عبارات وتنظيف طرقات،
بلدية زحلة حدكون ومعكون
رح تخلي كل يوم من ايّام السنة عيد
وكل يوم رح تكتب قصة فرح جديدة
وتغني قصيدة جمال
وتقلكون انو أيد ب أيد
رح نخلي زحلة مدينة العيد
عيد ما بيخلص لا بيوم ولا بشهر ولا بسنة
عيد دايم بيتجدد كل يوم وكل لحظة
ولو شو ما صار ما رح نقبل الا كلنا سوا
نعمر هالبلد ونكمل المشوار
ليبقوا ولادنا هون
ويصير ايماننا بزحلة
متل إيمان الملائكة اللي بشروا
بولادة يسوع…”

بعدها جال الجميع في ارجاء القرية الميلادية حيث يوجد مغارة العيد وبيت بابا نويل وسوق للأكل والمنتوجات الزحلية وقد فاق الحضور الثلاثة آلاف شخص وسوف تفتح القرية ابوابها كل يوم حتى السادس من كانون الثاني ٢٠١٩ حيث سيقام رسيتالات لكل الجوقات الزحلية اضافة الى برامج خاصة بالأطفال.

بلدية زحلة رؤية وعمل…

بلدية زحلة رؤية وعمل…
تتشرف أندية الليونز في زحلة وشتورا بدعوتكم الى لقاء وحوار
مع رئيس بلدية زحلة -معلقة وتعنايل المهندس أسعد زغيب،
يوم الثلاثاء، الواقع في ١٨/١٢/٢٠١٨ الساعة السادسة مساءا” في المبنى الرئيسي للبلدية

بدي عيش متلك ومعك

تحت عنوان ” بدي عيش متلك ومعك ” وبدعم من بلدية زحلة معلقة وتعنايل وضمن اطار مشروع دمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الحركية في المجتمع ، والذي اشرفت عليه الطالبتان المتدربتان جوان شعنين ، وإليز عيد في البلدية من قبل كلية الصحة العامة الفرع الرابع – زحلة . اقيمت مباراة رياضية في كرة السلة جمعت فريقي متطوعي الصليب الاحمر اللبناني قسم الشباب ونادي شبيبة الصداقة الغبيري على ملعب الثانوية الانجيلية . بعد النشيد الوطني تحدث الاعلامي طوني ابونعوم مرحبا ومفصلا النشاط من حيث البرنامج والمباراة بعدها تحدثت الطالبتان المتدربتان حيث شكرتا رئيس بلدية زحلة معلقة وتعنايل المهندس اسعد زغيب على دعمه للفكرة والمشروع . كما وتخلل النشاط كلمة لرئيس البلدية الذي اثنى على عمل الطالبتان مقدما الدعم الكامل لهما ومعربا عن سروره بالتعاون مع الجامعة موضحا ان بلدية زحلة بمبناها الجديد ستكون مستعدة بعد اعادة تاهيلها لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة لتسيير انمور معاملاتهم او حتى التوظف دون الحاجة الى مساعدة . وفي نهاية المباراة تحدثت عضو المجلس البلدي المشرفة على المشروع السيدة مهى معلوف قاصوف ثم جرى توزيع الجوائز على الفائزين وتكريم المساهمين بنجاح المشروع : رئيس بلدية زحلة المهندس اسعد زغيب ، السيدة مهى قاصوف ، الصليب الاحمر قسم الشباب ، نادي الصداقة ، ادارة الجامعة ، الثانوية الانجيلية ، ثانوية مار الياس لراهبات العائلة المقدسة ، مدرسة مار جريس للسريان الارثوذكس ، مدرسة زحلة الجديدة ، الكلية الشرقية ، مدرسة السلام ، منتدى المقعدين ، الاعلامي طوني ابونعوم ، الانسة جوان شعنين ، الانسة ليز عيد .

زحلة المدينة المميزة والخلاقة في عالم التّذوق تتألق عالميا في صناعة الخبز

بلدية زحلة – معلقة وتعنايل ممثلة بالسيدين ميشال ابوعبود وفيليب ملحم تتسلم كتاب “صناعة الخبز في العالم ” من الباحث والخبير الاميركي الإيطالي الأصل “جوزيبي بياجيني ” وقد تناول الكتاب أهمية زحلة في انتاج الخبز اللبناني، وخص السيدين يوسف وناجي الصقر اصحاب أفران ” zahle bakery” بحديث خاص عن تجربتهما ونجاحهما في دخول عالم صناعة الخبز.

الدكتور فؤاد شبيب ابن زحلة يحلق عالميا في مجال الطب

في أول لقاء له مع وسيلة إعلامية غير طبية، يطلّ الدكتور فؤاد شبيب عبر “جبلنا ماغازين” ليتحدث عن دوره في التوصل إلى دواء يخفف من المعاناة من تكيّس الكلى.

الدكتور فؤاد شبيب هو ابن مدينة زحلة، انتقل إلى الولايات المتحدة كطالب في العام 2008 بعدما درس في الجامعة الأميركية في بيروت وجامعة البلمند، والتحق في بوسطن بجامعة هارفرد لسنتين حيث نال اختصاصه بالأبحاث في مجال الكلى عام 2010.
ثم انتقل الى Mayo Clinic، وهي مستشفى وجامعة للاختصاصات الطبية ذائعة الصيت في الولايات المتحدة والعالم.
الشاب اللبناني فؤاد شبيب، الذي قادته معاناة والده توفيق شبيب في الماضي من مرض تكيّس الكلى Polycystic Kidney Disease إلى جعل هذا المرض شغله الشاغل إلى حد التخصص في معالجته بهدف إيجاد الدواء الشافي له وانتفاء حاجة المريض إلى غسل أو زرع كلى، على ما حصل مع والده.

يوضح الدكتور شبيب أن ما قام به هو كشف أساس المشكلة في هذا المرض وأنه أجرى بمساعدة فريق من الباحثين في “مايو كلينيك” أبحاثاً على “هرمون العطش” Vasopressin لدى المريض، ويقول: “اكتشفنا أننا إذا أوقفنا مفعول هذا الهرمون تباطأت عملية تضخم أكياس المياه في كِلية المريض. ووجدنا أن هناك دواء يدعى Tolvaptan بإمكانه أن يقوم بهذا الدور، علماً أن هذا الدواء كان محصوراً استعماله بمعالجة نقص الصوديوم في الدم وقصور القلب، فطوّرناه ليستخدم لمرضى تكيّس الكلى”. ويضيف: “هذا الدواء يبطئ سرعة المرض ولا يشفي منه نهائياً، ولكنه يعتبر إنجازاً طبياً كونه يخفف من معاناة المريض ويرجئ الضرورة لغسل الكلى لعدة سنوات تتراوح حالياً بين خمس وسبع سنوات. ونأمل أن نتوصل بنتيجة أبحاثنا المستمرة إلى دواء يشفي المريض كلياً من هذا المرض”.

وجدير ذكره أن “جبلنا ماغازين” تمكن من التواصل مع الدكتور شبيب من طريق الخور أسقف شربل مارون، وهو راعي كنيسة مار شربل في مينيابوليس، التي يرتادها شبيب وعائلته رغم بعدها أكثر من ساعة عن مكان سكنه في مدينة روتشستر في ولاية مينيسوتا.

ويختم د. شبيب: “أنا متعلق جداً بلبنان وبمدينتي زحلة وحزين لأنني لم أتمكن من الزيارة منذ حفل زفافي الذي أقيم هناك قبل سنتين، فيما كنت معتاداً على الذهاب مرتين في السنة.